أخبار عاجله

لميا كرم : عبد الحليم حافظ كان يغنى من قلبه وليس من حنجرته


كتب : اشرف توفيق
تقول الفنانه الشابه لميا كرم : عبد الحليم عشقى أنا أحبه جدآ و بدايه تعرفى على عبد الحليم حافظ كانت فى سن المراهقه حين كانت صديقه من صديقاتى فى حاله حب و ارسل لها من تحبه أغنيه من أغنيات عبد الحليم وكانت أغنيه جبار وعن أقرب اغنيات عبد الحيلم لقلبها قالت لميا : أغنيه مغرور اما أقرب الأفلام فهو فيلم الخطايا و أيضآ فيلم الوساده الخاليه  واكثر ممثله أحببتها أمام عبد الحليم هى ناديه لطفى .
وعن سر أستمرار أسطوره عبد الحليم حافظ بعد وفاته ب أحدى و أربعون عامآ قالت : لأنه حقيقى وصادق وكان يغنى من قلبه وليس من حنجرته فقط فبرغم أن أمكاناته الصوتيه لم تكون بقوه أمكانات فنانيين آخرين الا أن نبره الصدق فى صوته مست قلوب المستمعين فوصل لهم أحساسه فكان المستمع يشعر أن عبد الحليم يغنى له شخصيآ وكان قريبآ منا كأنه واحد من أفراد أسرتنا .
وتجيب  لميا عن سؤال ما هو الفيلم الذى كانت تتمنى أن تمثله امام عبد الحليم حافظ فتقول : أعتقد أننى لست بجمال ناديه لطفى فى الخطايا مثلآ أو جمال زبيده ثورت فى أيامنا الحلوه لا أستطع أن احل محل أى واحده من فناناتنا الكبار كما أننى أشعر اننى أطول من عبد الحليم ولم أتخيل أن أمثل أمامه – تضحك - .
وردآ على سؤال هل لها ذكرى خاصه مع احدى أغنيات عبد الحليم ترد : كان أصدقائى يرسلون 

لى أغنيه مغرور ، و أحب ضحك ولعب و جد وحب ، و الأغنيه التى كنا نستمع أليها فتره أعلان 

نتائج الأمتحانات الناجح يرفع أيده ، و توقفت طويلآ أمام أغنيه يقول فيها أندم لو حبيت وقاسيت و 

أندم لو عمرى ماحبيت و تأملت فيها هل أهون أنك لا تحب ولا تندم أم تحب و تقاسى و تندم بعدها ووصلت الى أن الوضعين كليهما صعب على الأنسان .

ليست هناك تعليقات