أخبار عاجله

نيجار محمد : صوت عبد الحليم و ذكائه حفرا له مكانه خاصه فى قلوب الجماهير



كتب : أشرف توفيق
فى ذكرى رحيل العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ و التى توافق يوم الثلاثون من مارس عام 1977 وبهذا يكون مر على رحيله أحدى و أربعون عامآ الا أن أسطوره عبد الحليم مازالت باقيه بين أبناء هذا الجيل و قد حاولنا التعرف على مكانه عبد الحليم فى عقل و قلب أحدى الفنانات الشابات التى ولدت بعد سنوات من رحيله
تقول الفنانه الشابه نيجار محمد بدايه تعارفى على عبد الحليم كانت من خلال أفلامه وهى التى حببتنى فى أغنياته وهناك فيلمان لهما مكانه خاصه فى قلبى هما : الوساده الخاليه و دليله و أتذكر أن أول أغنيه أحببتها لعبد الحليم كانت جبار ووقتها كنت فى المرحله الأعداديه و كان زميل لى يحبنى وحين أبتعد عنه كان يغنى لى تلك الأغنيه .
وتضيف نيجار : اذا كنت معاصره لعبد الحليم فكنت أتمنى الوقوف أمامه فى فيلمى معبوده الجماهير و دليله .
أما عن سر أستمرار أسطوره عبد الحليم حتى يومنا هذا فترى نيجار ان عبد الحليم بصوته وذكائه أستطاع أن يحفر لنفسه مكان فى عقول و قلوب الجماهير فى مصر و الوطن العربى كله .

ليست هناك تعليقات