أخبار عاجله

ساره نخله : كنت أتمنى الوقوف أمام عبد الحليم فى معبوده الجماهير


كتب : أشرف توفيق
 تقول الفنانه الشابه  ساره نخله من حببنى فى عبد الحليم هو والدى حيث كان يحبه جدآ جدآ و كان حريصآ على الأستماع لأغنياته طوال الوقت و أقربهم لقلبه كانت قارئه الفنجان التى كان يستمع اليها أثناء قياده السياره و كنت معه فأحببتها و حفظت كلماتها منذ طفولتى ولا أخفيك سرآ حين أقول أننى أحب عبد الحليم المطرب أكثر من الممثل .
و بدأت أتعرف على عبد الحليم أكثر و أكثر منذ كان سنى خمسه عشر عامآ و اليوم عمرى سبعه وعشرون عامآ أى أننى أستمع الى عبد الحليم لأثنتى عشر عامآ .
وعن أقرب الأفلام الى قلبها قالت : الوساده الخاليه أعشق هذا الفيلم .
وردآ على السؤال من أكثر فنانه أحبتها حين وقفت امام عبد الحليم قالت : لبنى عبد العزيز و سعاد حسنى و زبيده ثروت .
وعن الفيلم الذى كانت تتمنى لو عاشت عصر عبد الحليم أن تمثله أمامه قالت : معبوده الجماهير كنت أتمنى تقديم دور شاديه رغم أننى أعشقها .
وعن سر أستمرار أسطوره عبد الحليم حافظ رغم وفاته منذ أحدى و أربعون عامآ قالت :
لأنه كان طيبآ و مريض وكانت الناس تتعاطف معه خاصه و ان مرضه كان نتيجه فقره حيث كان يسبح فى الترعه و أصيب بالبلهارسيا و التى تسبت فى كل المضاعفات و المتاعب الصحيه التى قاسى منها طوال حياته كما أن موته جاء مفاجئآ و شكل صدمه كبيره لكل محبيه حيث توفى وهو صغير السن سبعه و أربعون عامآ وكان فى رحله علاجيه الى لندن ولم يتوقع أحد أن يتوفى بهذا الشكل المفاجىء فكانت صدمه لكل محبيه فى مصر و الوطن العربى رحمه الله رحمه واسعه و أعتقد أن أغانيه سوف تستمر يحبها الأجيال القادمه فهو غاب عنا بالجسد لكن فنه خالد لا يغيب .

ليست هناك تعليقات