أخبار عاجله

محمد غنيم : أخترت ان أقدم توفيق فى " للحب فرصه اخيره" بشكل كوميدى و أسعدنى انه علّم مع الناس




كتب : أشرف توفيق
نجح الفنان القدير محمد غنيم فى أن يلفت الأنتباه اليه بشده وسط كوكبه من النجوم أبطال مسلسل " للحب فرصه أخيره " حيث قدم شخصيه توفيق مساعد رجل الأعمال محمود – فراس سعيد – قدمها بخفه ظل و أستطاع ان يفجر الضحكات و يرسم الابتسامه فوق شفاه الجماهير التى تشاهد المسلسل وقد حاولنا التعرف أكثر على كواليس مشاركه الفنان محمد غنيم فى هذا العمل المتميز وكذلك نتعرف كيف استطاع الجمع بين مجالى الطب و الفن  فكان هذا الحوار : -

هل كانت شخصيه توفيق مكتوبه بشكل كوميدى ام انك  أخترت لها تلك الطريقه فى الاداء ؟
فى الحقيقه انا من اخترت لها تلك الطريقه و بالطبع تناقشت مع المخرجه منال الصيفى و المؤلفه شهيره سلام و شرحت لهما وجهه نظرى و شاهدتا طريقه الاداء ووافقتا عليها  حيث أضفت بعض اللمحات الكوميديه للشخصيه و التى أتمنى ان تكون قد اعجبت الساده المشاهدين .
حدثنا عن كواليس العمل ؟
الكواليس كانت روعه وكان كل فريق العمل متعاون رغم التأخير الذى أضطرنا أن نواصل الليل بالنهار فى التصوير ولكن رغم المشقه و التعب كنا سعداء لان النتيجه التى حصلنا عليها كانت اكثر من مرضيه .
كانت معظم مشاهدك أمام الفنان فراس سعيد كيف كان التعاون بينكما ؟
لقد كان بيننا أنسجام كبير فى العمل وكان يقع من الضحك حينما أقول ايفيه فى المشهد و أحيانآ كنا نضطر للأعاده .

كيف فكرت فى تقديم شخصيه توفيق بشكل كوميدى ؟
حين قرأت شخصيه توفيق على الورق وجدتها شخصيه سلبيه فهو مجرد مدير اعمال او مساعد لرجل الاعمال محمود بيه – فراس سعيد – فقلت للمخرجه و المؤلفه وجهه نظرى ان تلك الشخصيه اما ان تكون مؤثره فى الدراما و لتحقيق هذا لابد من اضافه مشاهد لها أو يكون شخص يحب الجمهور ان يراه بأن يقدم بطريقه كوميديه و بالفعل وافقتا على الحل الثانى وهو ان نقدمه فى "سكه" عبد السلام النابلسى الرجل الساخر صاحب الأيفيه و حين بدأت التصوير و أديت الشخصيه بالطريقه التى فكرت فيها شعرتا بالراحه و قالتا لى على بركه الله أستكمل الأداء بنفس الطريقه وبعد ان كان توفيق مجرد سنيد – فلات – تحول الى شخصيه علمت مع الجمهور و أحمد الله على هذا .
حدثنا عن ردود الفعل التى تلقيتها حول ادائك لدور توفيق فى " للحب فرصه أخيره "؟
كانت رائعه جدآ و اسعدتنى للغايه ففى البدايه كان الثناء يأتى من زملائى فى العمل فراس سعيد و داليا البحيرى  و أستاذه منال و استاذه شهيره وبعد عرض المسلسل وجدت ان هناك كوميكس على الفيس بوك عن توفيق وهذا دليل ان الشخصيه نجحت و علمت مع الناس .

علمت انكم كنتم تواصلون الليل بالنهار للأنتهاء من التصوير ؟
مع الأسف حدثت مشكله انتاجيه أدت لتوقف التصوير لمده شهر و نصف فكل الممثلين و الممثلات تعاقدوا على مسلسلات رمضان و بدءنا التصوير بالفعل عدا النجمه داليا البحيرى
وبعدها تقرر ان المسلسل سوف يعرض قبل شهر رمضان وعلينا الأنتهاء من التصوير بأقصى سرعه فعدنا للتصوير رغم انى لدى أرتباط بثلاث مسلسلات أخرى هى بركه و ضد مجهول و ارض النفاق وباقى الممثلين نفس الوضع فكان هناك صعوبه شديده فى توفيق مواعيد التصوير لكل الممثلين خاصه وانه يتبقى لنا أربعون يوم فى التصوير ولكن حبنا للمسلسل و حبنا للعمل مع منال الصيفى جعلنا نذهب للتصوير و نحن سعداء و رغم السهر و التعب كنا فرحين ففى يوم توجهنا لتصوير خارجى فى العين السخنه رغم اننا كان لدينا اوردرات فى اعمال اخرى قبلها و انتهينا هذا اليوم فى السابعه صباحآ ولكن حبنا للعمل جعلنا نتغلب على كل هذا التعب .

كيف أستطعت ان توفق بين مواعيد التصوير و مواعيد العياده حيث انك طبيب أمراض باطنه شهير ؟
مع الأسف أضطررت للحصول على أجازه هذه الفتره من العياده لاننى مرتبط بعده أعمال فى وقت واحد وكلها أعمال فنيه هامه فكان من المستحيل ان أوفق بين العياده و التصوير ولكن بعد الانتهاء من التصوير سأعود لعملى كطبيب .
هل تحب ان تلقب بالفنان الطبيب ؟
لا أبدآ أحب أسمى محمد غنيم ولكنهم فى موقع التصوير ينادوننى دكتور و كل من يمرض فى الاستوديو أتولى انا علاجه .

كيف كان التعامل مع المخرجه منال الصيفى ؟
كان جميلآ جدآ فهى فنانه  راقيه  تستمع لوجهه نظر الفنان فى الشخصيه و طريقه الاداء و تناقشه حتى نصل الى افضل شكل ممكن وهى سليله اسره فنيه كبيره فهى أبنه النجمه زهره العلا و التى تشرفت بان أكون الطبيب الخاص بها من خمسه و عشرون عامآ وكانت بيننا مواقف كوميديه لا أنساها  و ابنه المخرج الكبير حسن الصيفى ف جينات الفن تجرى فى دمائها .
كيف كان أنتقالك من عالم الطب الى عالم الفن ؟
فى البدايه أود أن أوضح اننى لم أنتقل من عالم الطب الى عالم الفن فأنا مازلت طبيب الامراض الباطنيه و الجهاز الهضمى حيث حصلت على درجه الدكتوراه فى هذا التخصص و أحاضر فى الجامعه ولدى عيادتى الخاصه منذ أكثر من خمس و عشرون عامآ و التى عن طريقها بدء تعارفى بالفنانيين الذين كانوا يترددون على فى العياده فمن الممكن ان تطلق على لقب طبيب أهل الفن حيث تشرفت بأن أكون الطبيب الخاص لعدد كبير من النجوم و الذين وجدتهم يقولون لى نلمح فيك الموهبه فأنا لم أجرى وراء حلم التمثيل بل جاءت الأمور بالمصادفه و أتذكر النجم الراحل خالد صالح كان يقول لى يا زميل وبالفعل بدأت المشوار الفنى و اليوم لدى رصيد 36 مسلسل و 6 أفلام .
نحب أن نتعرف على أعمالك الفنيه الأخرى هذا العام ؟
أصور حاليآ مسلسلات ضد مجهول و بركه و أرض النفاق – افردنا لكل عمل خبر منفصل - وفى كل منها لى دور مميز ومختلف كما سبق و أنتهيت من فيلم سوق الجمعه أخراج سامح عبد العزيز حيث جسدت دور مأمور و كنت ضيف شرف فى فيلم 3 شهور مع احمد السقا و ضيف شرف فى مسلسل أشجان مع النجمان حسن الرداد و ايمى سمير غانم حيث كنت بطل أحدى الحلقات  .

ايهما يسعدك أكثر الأدوار الكوميديه أم التراجيديه ؟
أحب اللون الكوميدى أكثر و اتمنى ان أحظى بأعجاب الجمهور فى تلك النوعيه من الأدوار
هل تحول الطب الى هوايه و التمثيل الى حرفه ؟
يضحك – لا اعتقد ولكنى انسان قدرى و اترك الامور على الله ولكنى فى الطب بذلت جهدآ على مدى مشوار امتد لاكثر من خمس و عشرون عامآ و حققت أسم كبير فى هذا المجال و الحمد لله اما فى عالم التمثيل فمازالت ابذل الجهد كى يكبر اسمى أكثر و أكثر و يعرفنى الجمهور و أنال حبهم و أحترامهم فأنا لا أسعى للشهره ولا الاضواء بقدر ما أحب المتعه التى يمنحها لى  فن التمثيل وفى النهايه انا اتعامل مع الطب ايضآ على انه فن الطب .
ولكنك لم توافق على ان يتم حصرك فى أدوار الطبيب ؟
بالتأكيد رفضت هذا تمامآ فحين يعرض على دور طبيب أهرب فورآ .. قدمت دور طبيب مره واحده فى مسلسل ميراث الريح بطوله النجمه سميه الخشاب و كان طبيب فاسد يمتلك مستشفى و يتاجر فى الاعضاء البشريه – الكلى – ويتاجر فى الادويه فى السوق السوداء

هل توافق على ان تكون مستشار طبيآ لبعض الاعمال الفنيه ؟
كثيرآ ما يتصل بى الزملاء تليفونيآ لأستشارتى فى النقاط الطبيه المتعلقه بالأعمال الفنيه ولا أتأخر عليهم أبدآ فى هذا لانهم أصدقائى و زملائى .
هل فكرت فى دراسه التمثيل عن طريق ورشه او استوديو ممثل ؟
لا بل اعتمد على الموهبه مع توجيهات مخرج العمل و الخبرات التى أكتسبها من كل عمل تصقل موهبتى و ايضآ مشاهده الافلام و القراءه فى شتى المجالات توسع مدارك الفنان و قد تم الاتصال بى ذات مره كى ادُرس فى ورشه فقلت لهم ليس هذا تخصصى فقالوا لى نريدك ان تقص على الطلبه تجربتك فوافقت .
نريد التعرف على هواياتك ؟
لدى هوايه كتابه السيناريو و بالفعل كتبت اربع سيناريوهات ولكننى لن أظهرهم للنور مع ان عمرو سعد أعجب بأحد تلك السيناريوهات و طلب منى الحصول عليه ولكننى رفضت رغم ان عمرو صديق وهو و أسرته من زبائنى فى العياده .
لماذا لا تظهر فى الأحداث الفنيه و المهرجانات ؟
لأننى شخصيه لا تحب الأضواء ولا اللهاث وراء الكاميرات ولا أحب حياه السهر فحين يكون لدى أجازه أقضيها فى بيتى مع أولادى ولكن اذا كان الحدث الفنى له قيمه ومن تنظيم جهه ثقافيه محترمه مثل وزراه الثقافه او جريده الاهرام مثلآ اوافق طبعآ حيث دعانى الصديق سيد فؤاد على مهرجان الأقصر و كانت مجموعتى المفضله الاصدقاء د محمد العدل و جمال العدل  و طارق الشناوى و فاطمه ناعوت و عبد المعطى حجازى و محمود حميده و جمال بخيت حيث أميل أكثر للجلوس مع المثقفين و أهل الفكر .
ولكن الظهور تحت الاضواء يجعلك تشعر بانك تجنى ثمره مجهودك ؟
ثمره مجهودى أشعر بانى جنيتها حينما يطلب منى مواطن بسيط ان يلتقط صوره فى مكان عام او فى الشارع وحين يرحب بى الجمهور العادى محب الفن فحينها اكون فى قمه سعادتى
  



ليست هناك تعليقات