أخبار عاجله

رنا سماحه " تجر رجل " الشباب للمسرح فى " كوميديا البؤساء "




كتب : أشرف توفيق
حققت ليله العرض الأولى لمسرحيه " كوميديا البؤساء " نجاحآ كبيرآ حيث تفاعل الحضور بالضحك و التصفيق مع الفنانون أبطال العرض " رنا سماحه ، محمود عزت ، رامى الطمبارى ، رانيا النجار ، مريم البحراوى و أعضاء المسرح الكوميدى والعرض تمصير و رؤيه معاصره لنص فيكتور هوجو البؤساء حيث تم تقديمه فى قالب كوميدى غنائى أستعراضى باللهجه العاميه و تدور الاحداث فى زماننا المعاصر بملابس تاريخيه و الرؤيه و الأخراج ل مروه رضوان ديكور و اضاءه : عمرو الاشرف ، موسيقى و ألحان : محمد الصاوى : كلمات الاغانى : أحمد حسن راؤول ، ملابس نعيمه العجمى ، أستعراضات رشا مجدى .

هذا وقد تميز العرض بأرتفاع مستوى الديكور و الملابس و الأستعراضات  كما اجاد الممثلون فى أداء أدوارهم ولم يقعوا فى أخطاء الليله الأولى من نسيان للنص او أرتباك فى الحركه .
وقد وضحت شعبيه رنا سماحه فى حضور جمهور من الشباب و الشابات و حرصهم على الحصول على تذكره لمشاهده نجمتهم المحبوبه التى حرصت على تحيتهم و ألتقاط الصور معهم بعد العرض وفى الحقيقه ان من وقع اختياره على رنا سماحه لتقديم عرض على خشبه مسرح الدوله شخص زكى لان جماهيريه رنا فى أوساط الشباب ستجعلهم يحرصون على مشاهده العرض حتى لو لم يكونوا من المهتمين بفن المسرح .

وقد ألتقى موقع ستارز اونلاين بالفنانه رنا سماحه بعد العرض و كانت تلك التصريحات الخاصه : البروفات أخذت مننا وقتآ طويلآ لان من المعروف ان فن المسرح من اكثر الفنون التى تحتاج الى تحضيرات كى تحفظ النص بالكامل حتى لا تقع فى خطأ أمام الجمهور لان رد الفعل يكون فوريآ وليس مثل السينما أو التلفزيون .. وعن الصعوبات قالت بالطبع المسرح يأخذ وقتك و مجهودك ولكن على قدر ما تعطيه على قدر ما يعطيك فالمسرح يحتاج وقتآ طويلآ للتحضير و الاستعداد .. تستطرد رنا هذا هو أول عروضى فى مجال الأحتراف ولكننى قدمت عده عروض على مستوى الهواه حيث كنت أحد أعضاء فرقه مصر المسرحيه حيث أننى نشأت و تربيت فى المسرح .. وعن الأغانى قالت: قدمت ست أغنيات من كلمات أحمد حسن راؤول و ألحان محمد الصاوى و توزيع حازم السعيد وكنت فى غايه السعاده بالعمل معهم .. وعن الكواليس و التعاون مع زملائها فى العرض قالت نحن أصدقاء بالفعل وبيننا اعمال أخرى و نعرف طريقه عمل بعض مما سهل علينا الامور كثيرآ .. وعن مروه رضوان قالت : أحبها جدآ و سعيده للغايه  بالعمل معها .. وعن شعورها فى أول ليله عرض قالت : أنا مبسوطه جدآ جدآ وفى أنتظار ان تكون العروض القادمه  أفضل و أفضل .


الفنان رامى الطمبارى قال : البروفات أخذت وقتآ طويلآ لان تلك النوعيه من العروض تكون مرهقه جدآ لانها قائمه على الأستعراض و الغناء كما قابلتنا بعض المشكلات منها ارتباط المسرح بعروض أخرى و بعض المشكلات الأخرى ولا أخفى عنك اننى غير راض عن توقيت العرض لكن الحمد لله اليوم فى الافتتاح الصاله ممتلئه بنسبه تسعين بالمائه وان شاء الله سنعرض اسبوع و نتوقف و نعود للعرض فى العيد وسيكون هذا هو الافتتاح الحقيقى للعرض .
ما رأيك فى التناول الحديث الكوميدى لروايه البؤساء الأصليه فالجمهور معتاد على البؤساء فى الأطار الكلاسيكى ولكننا اليوم شاهدنا شكلآ جديدآ : هذا الشكل الجديد هو الذى حمسنى لان أقتباس شخصيه جان فالجان ووضعها فى أطار كوميدى فكره جديده لم تقدم من قبل فكره ان يعيش هذا الرجل فى زماننا و ان يعرض حاله الاحباط التى تصيب الناس و ان الانسان عليه ان يحتفظ بتصديقه لحلمه و ايمانه بالحب و الخير رغم كل الصعوبات هذا مطروح من خلال الشخص الغريب الذى يهبط الى هذا المكان فجأه ولا يعلم عنه السكان شيئآ و استعراض حياته على زمانين الزمن الحاضر و الزمن الماضى وفى رد على سؤاله هل انت خائف من النقاد قال : انا أقدم عرض للناس و لقد قدمنا من قبل عروضآ للنقاد ... بالطبع رأى النقاد يهمنى جدآ ولا أعتقد اننا قدمنا عملآ يصيبنا بالقلق من رأى النقاد فيه لان فى رايى المتواضع ان عمل الناقد هو الحكم على جوده صنع العمل الفنى وليس رأيه الفنى فى العرض .. وهذه النوعيه من العروض موجهه لعموم الناس الاسر المصريه البسيطه والشباب فلابد ان يكون العرض ممتعآ ..  كان بينى و بين مروه رضوان اتفاق من فتره طويله ان نعمل سويآ لاننا كنا معجبين باعمال بعض وحين عملنا سويآ ربنا كرمنا بنتيجه ممتازه و ارى انها فنانه و انسانه جميله .

الشاعر الغنائى أحمد حسن راؤول قال : حاولنا تقديم رؤيه معاصره غنائيه أستعراضيه للروايه العالميه البؤساء وهى فى الأساس روايه بائسه ولكننا حولناها لروايه كوميديه لذا كان لزامآ علينا ان نقدم نوعيه مختلفه من الكلمات حيث قدمت ست اغنيات فى العرض تنوعت ما بين الدراما و الكوميديا ... ولقد عملت لمده ست شهور للانتهاء من كتابه الكلمات بالتشاور مع المخرجه مروه رضوان .. سعيد جدآ بأستقبال الجمهور للعرض و اتمنى ان نستمر بنفس القوه .


الفنانه مريم البحراوى تقول : قدمت دور شربات وهى فتاه خفيفه الدم وهى مطلقه كانت تحب زوجها جدآ ولكنه يضطر للتخلى عنها و السفر سعيآ وراء المال ولكننا لانعرف تلك التفاصيل الا قرب نهايه العرض فهى طوال العرض مرحه و تضحك ولكننا نحاول ان نقول ان الانسان لايجب ان يكون حزينآ طوال الوقت حتى لو كانت ظروفه صعبه بل عليه ان يتغلب على تلك الظروف بالضحك و نحن قدمنا عرض البؤساء الأصلى فى أطار كوميدى استعراضى فهى رؤيه مغايره .. استغرقنا ثمانيه شهور فى البروفات و تعرضنا لبعض المشكلات الخارجه عن ارادتنا ولكننى احمد الله ان العرض خرج للنور .. سعيده جدآ بردود فعل الجمهور فى أول ليله عرض وبهذا الأستقبال الجيد .. درست بكليه  آداب جامعه عين شمس قسم مسرح و دراما وقدمت : حوراى بوخارست ، تحت السيطره ، كما شاركت فى مسرح مصر مع استاذ أشرف عبد الباقى وعدد من عروض مسرح الدوله و القطاع الخاص
لتكبير الصور أضغط عليها









ليست هناك تعليقات