أخبار عاجله

زيت الحيتان عرض عالمى برؤيه مخرجه مصريه واعده





عدسه و كتب : أشرف توفيق
عرض مساء يوم الاربعاء الموافق التاسع و العشرون من مايو لعام 2019 العرض المسرحى زيت الحيتان تاليف : يوجين أونيل أعداد : رانيا حجاج تمثيل : أحمد صلاح الدين ، شريهان قطب ، علاء الوكيل ، مروان ، هيثم و العرض أخراج ناهد السيد و المشروع تحت أشراف د محمد أبو الخير وذلك ضمن مشاريع التخرج للدراسات العليا بحضور الساده اساتذه المعهد الأجلاء أعضاء لجنه التحكيم

وقد قام موقع ستارز اونلاين بتغطيه حصريه للعرض و تحدثنا مع مخرجته ناهد السيد والتى قالت : فكره العرض تدور حول  الذاتيه أى الشخص الذى يحب نفسه زياده عن اللزوم لدرجه ان يستغل من حوله لتحقيق ذاته  حيث تتناول علاقه قبطان مركب لصيد الحيتان مع زوجته التى يأخذها فى موسم صيد الحيتان ويستغل حبها و مشاعرها فى تحقيق طموحه و فرض سيطرته عليها كما يستغل العمال على المركب بأن يجبرهم على العمل مقابل قوت يومهم ... بعد أختيار النص بدات رانيا حجاج فى الاعداد له و أختصار عدد من شخصيات العرض كى تكون فكره العرض مكثفه وواضحه و نستطيع ايصالها بأقل مجهود ممكن وبعدها أخترت الممثلين شيريهان قطب و احمد صلاح و علاء الوكيل و وجدت منهم كل التعاون فى البروفات و التحضير التى استغرقت حوالى شهرين ما بين بروفات ترابيزه و بروفات حركه .. لم أجد صعوبه فى تنفيذ النص و لكن الصعوبه كانت تكمن فى انه يعتمد على توصيل حاله شعوريه داخليه لدى الممثل و ان الحاله العامه للنص  تستطيع ان تلمس مشاعر المتفرج اكثر من عقله .. راضيه بنسبه مائه بالمائه عن اداء الممثلين و الاعداد الدرامى للنص لكن الديكور راضيه عنه بنسبه سبعين بالمائه و النتيجه النهائيه مرضيه والحمد لله .


الفنانه شيريهان قطب قالت : قدمت شخصيه كينى وهى زوجه قبطان مركب لصيد الحيتان تزوجته منذ ست سنوات وهى تحزن لانه يتركها و يخرج للبحر لصيد الحيتان ويغيب عن البيت لمددد طويله و تجلس فى أنتظاره وفى احدى الرحلات طلبت منه ان تبحر معه فى السفينه ووافق ويشاء القدر ان يحاصرهم الثلج من كل مكان وفى هذه الأزمه لا تتحدث سوى مع زوجها ديفيد كينى و نتيجه طول المده التى قضياها فى البحر عامان وصلت الى حاله من الجنون
وطلبت منه ان يعودا الى بلدهما ولكنه يرفض بسبب اعتزازه بنفسه و انه ديفيد كينى البحار العظيم الذى لايمكن ان يعود خالى الوفاض بل لابد ان تكون سفينته ممتئله بالحيتان .. وفى احدى المرات حينما يرى حالتها تسوء جدآ و ترجوه العوده للوطن يوافق ولكن فجأه يدخل مساعده و يخبره ان الثلوج ذابت و الطريق اصبح مفتوحآ فينسى وعده لها بالعوده ولا يهتم بأصابتها بالجنون ويقرر ان يذهب لصيد الحيتان و يضحى بزوجته .... الشخصيه مركبه تقول كلامآ منطقيآ و لكن فى حاله من الجنون وهذا كان صعبآ فى تنفيذه  ... هذا التعاون الثانى مع المخرجه ناهد السيد حيث سبق وان قدمنا عرض بعنوان " احدهم " وهى مخرجه لها رؤيه أخراجيه جميله تستطيع ان تدير البروفه بشكل ممتاز متمكنه من أدواتها الاخراجيه و اتمنى لها التوفيق .



الفنان أحمد صلاح الدين قال : قدمت شخصيه ديفيد كينى قبطان السفينه شخص عنيد بشكل كبير لدرجه انه من الممكن ان يعاند القدر .. خرج فى رحله لصيد الحيتان لأستخراج الزيت منها عاده ما تستغرق تلك الرحله شهر او شهرين ولكن لسوء الاحوال الجويه استغرقت هذه الرحله سنتين بسبب حصار الثلوج لهم وبدات زوجته فى المرض ولكنه صمم على عدم العوده .. الشخصيه تعتبر من نوع السهل الممتنع عليك ان تقدم شخص عنيد و لكن بشكل مختلف و اتمنى ان اكون وفقت فيها .. هذا اول تعاون مع ناهد السيد كمخرجه و لكن سبق وان تعاونا كممثلين فى عرضين من قبل كما التقينا فى ورشه تمثيل مع المنتجه مى مسحال .. ناهد مخرجه ديموقراطيه جدآ مريحه فى مواعيد البروفات تتناقش مع الممثل فى وجهه نظره فى الشخصيه و كيفيه ادائها  ..
























ليست هناك تعليقات