أخبار عاجله

مروه عيد : خالد جلال أب و صديق و معلم


  
كتب : اشرف توفيق
هى ممثلة مصرية خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية قسم التمثيل والإخراج ، متزوجة من السيناريست محمد عز الدين

شاركت فى العديد من العروض الهامة أثناء دراستها بالمعهد مع أساتذتها جلال الشرقاوي وسميرة محسن و علاء قوقة وأيمن الشيوى ، كما شاركت فى عروض للبيت الفني للمسرح أثناء الدراسةسة أيضا مثل عرض “الشطار” الذي قدمته على مسرح الغد من إخراج محمود الألفي وعرض “الأبرياء” على مسرح الطليعة مع المخرج أحمد إبراهيم تشارك ، في مسلسل "لدينا أقوال أخرى ، حصلت على جائزة "أفضل ممثلة" من المهرجان القومى للمسرح فى دورته العاشرة عام 2017 عن عرض واحده حلوه وهو ينتمى لنوعيه المونودراما .. وقد التقينا بها لنتعرف منها على سر حرصها على الانضمام لورشه المخرج الكبير خالد جلال وما الذى استفادته منها حيث قالت :

على الرغم من تخرجى من معهد الفنون المسرحيه و تقديمى لعدد كبيرمن العروض الا اننى كنت حين احضر عرضآ فى مركز الابداع كنت اخرج ولدى طاقه و شحنه كبيره لذا كنت حريصه على الانضمام أليه كما ان على الممثل الا يتوقف عن التعلم و زياده خبراته الفنيه طوال عمره


وعن الفرق بين معهد الفنون المسرحيه و ورشه مركز الابداع الفنى تقول مروه عيد :
المعهد الدراسه به شاقه و قد كنت تابعه للنظام الدراسى القديم فكنت أدرس 18 ماده فى التيرم و قد وفر لى الدراسه الاكاديميه المتخصصه التى افدتنى كثيرآ على يد اساتذه اجلاء   لكن ورشه المركز هى ورشه أرتجاليه تعتبر وسط فنى مصغر خرجت منها بخبره اكبر فى التعامل مع الجمهور بشكل مباشر اكتسبتها من الاستاذ خالد جلال

وعن كيفيه انتقائها للمشاهد التى قدمتها فى عرض سينما مصر قالت مروه عيد :
فى البدايه كنا نعتقد ان هذا مجرد تمرين ولن يعرض على الجمهور و نظرآ لحبى الكبير ل سعاد حسنى فقررت ان اقدم لها اغنيه بانو بانو التى قدمتها فى فيلم شفيقه و متولى والتى لا اعتبرها رقصه بقدر ماهى تحول درامى فى الفيلم بعد المشهد الذى واجهها فيه احمد مظهر فهذه الرقصه كان فيها كميه مشاعر و قهر كبير .. كما قدمت مشهد من معبوده الجماهير لشاديه و مشهد ل فاتن حمامه من لا تسالنى من انا و لو كنت اعلم ان هذا الاختيار للعرض الجماهيرى كنت سأختار أيضآ مشهد لتحيه كاريوكا و نبيله عبيد


وعن تخوفها من الوقوع فى مقارنه مع النجمات الكبيرات التى قدمت مشاهد لهن ردت قائله
نعم كنت خائفه ولكننى لم اكن أقلدهم و لكننى كنت اقدم الشخصيات بروحى انا من خلال أحساسى بكل كلمه و رد فعل و مشاعر قدموها  اقدمها بطريقتى حتى اتجنب المقارنه بهن
وبالطبع كنت اضع يدى على قلبى خاصه من مشهد سعاد حسنى .

وعن كواليس العمل قالت : استغرقت الورشه عامآ و نصف فكانت هناك روح محبه و تعاون فيما بيننا و كنا نتبادل النصائح و المعلومات و الكواليس بيننا كانت لطيفه لكن بسبب العدد الكبير احيانآ يحدث ارتباك لكن بشكل عام الكواليس دقيقه وهادئه

وعن مدى أستفادتها من ورشه المخرج خالد جلال قالت :
اكتسبت خبره كيفيه التعامل فى السوق ورغم اننى صورت عدد من الاعمال التلفزيونيه الا اننى لم يكن لدى خبره بكيفيه التعامل مع الزملاء وكنت فى حالى جدآ  .. استاذ خالد يؤهلنا كيف نتواجد فى السوق و تكون لنا شخصيه و كيف نتعامل مع كافه المتواجدون فى موقع التصوير وكيف يكون ذهننا حاضر دومآ و نعرف التصرف السليم .

وعن رهبه تواجد ضيوف من كبار النجوم و المخرجون و الكتاب يوميآ قالت :
استاذ خالد متميز فى هذه النقطه تحديدآ وهى ناتجه عن محبه الوسط الفنى له لذا نجد الكثير من كبار النجوم يلبون الدعوه و يحضرون عرض سينما مصر و استاذ خالد دؤوب جدآ فى دعوه الكتاب و المخرجون و الشعراء و الممثلين و المخرجين و بالفعل تكون لدى رهبه من كم النجوم الكبار و لكننى اسعد بتشجيعهم لنا فى نهايه العرض

وعما تود قوله  للمخرج الكبير خالد جلال ردت :
أقول له حضرتك ستبقى اب و صديق و معلم قبل كل شىء وانا احبه هذا الرجل جدآ لاننى احب الانسان الناجح و كى اتعلم منه وكنت سعيده بكونى جزء من كيان ناجح مثل ورشه خالد جلال .

وعن احلامها بعد الانتهاء من عرض سينما مصر قالت :
اتمنى ان أكون نجمه سينما مشهوره لأننى أحب السينما جدآ  و من أحلام حياتى ان أكون نجمه سينمائيه .



ليست هناك تعليقات