أخبار عاجله

ميشيل ميلاد : عينى على العالميه



كتب : اشرف توفيق
هو ميشيل ميلاد أحد نجوم فريق مسرح كليه الألسن قدم عددآ من العروض المسرحيه الناجحه منها هبط الملاك فى بابل و قضيه ظل الحمار و غيرها أنضم لطلاب مركز الأبداع الفنى لانه حسب قوله :" أى ممثل مسرح يتمنى الدراسه فى هذا المكان " .. شاهده المخرج الكبير خالد جلال فى عرض هبط الملاك فى بابل الذى قدمه فى مهرجان مواسم نجوم المسرح الجامعى و حصل عنه على جائزه افضل ممثل كما شاهده فى عرض زياره السيده العجوز فى مهرجان أبداع وأختاره حين كان ضمن أعضاء لجنه التحكيم كأحسن ممثل
ولهذا رحب به فور تقدمه للدراسه بالمركز .. وفى محاوله للتعرف عليه أكثر أجرينا هذا الحوار مع الفنان الشاب ميشيل ميلاد :-

ما الذى استفدته من الدراسه فى مركز الأبداع الفنى ؟
تعلمت الكثير سواء على المستوى الفنى أو الأنسانى ... مثلآ تعلمت كيف تصبح نجمآ و كيف تتعامل مع العاملين ب السوق الفنى .. هناك جمل دونتها من مقولات استاذ خالد اعتبرها حكم تعلمتها منه مثل :" أصحاب المجد ليسوا المدللين ولا السطحيين " و مقوله أخرى :" العرق فى التدريب يوفر الدم فى المعركه " .

صف لنا شعورك ليله العرض التى حضرها المنتج و الممثل محمد محمود عبد العزيز و انت تجسد شخصيه الشيخ حسنى اشهر أدوار النجم الكبير محمود عبد العزيز ؟
كانت ليله مميزه جدآ و كنت أشعر بمسئوليه كبيره جدآ لاننى أقدم الأستاذ محمود عبد العزيز فى الكيت كات أحد أهم أفلامه و بعد العرض وجدت استاذ محمد محمود عبد العزيز يقول لى :" بابا " و احتضننى و قبلنى و قال لى زملائى انه طوال المشهد كان يبكى و حين سلم على قال لى انت أبكيتنى انا لا احب ان يمثل أحد والدى و لكننى حينما شاهدتك شعرت انك متقمص روح والدى .

ما هى حاله الكواليس فى عرض سينما مصر ؟
الكواليس صعبه لان العرض كبير و المشاهد كثيره و عدد الممثلين ضخم لكننا كخليه نحل ممثل يجهز و آخر يساعده فى أكسسوار او ارتداء ملابسه و الحمد لله لولا أنضباط الكواليس و روح التعاون بيننا لما خرج العرض بهذه الصوره المشرفه .

ما هى احلامك بعد التخرج من مركز الأبداع الفنى ؟
نفسى ان أصبح من أهم الممثلين فى مصر و حلمى أكبر من ذلك عينى على العالميه أحلم بالتمثيل بالأنجليزيه و الأيطاليه مثل عمر الشريف و جميل راتب  و أحلم بأن احصل على الأوسكار .


ليست هناك تعليقات