أخبار عاجله

سيف الديب : اتمنى تحقيق نفس نجاح الفنان محمد ممدوح



كتب : اشرف توفيق

حينما قرر ان يصقل موهبته بالدراسه لم يجد مكانآ أفضل من مركز الأبداع الفنى ليدرس فيه خاصه وان هذا المركز كان بوابه ظهور عدد كبير من النجوم الذين لمعوا فى المسرح و السينما و التلفزيون ورغم اشتراكه فى عدد من ورش التمثيل الا انه تقدم للدراسه بمركز الأبداع الفنى منذ ثلاث سنوات وكان يتابع كل عام وبمجرد فتح باب القبول للدفعه الثانيه تمثيل سارع بالتقديم و بالفعل تم أختياره ضمن سبعه و ستون طالب و طالبه أنتظموا فى تدريبات شاقه لمده عام و نصف حتى ظهر عرض سينما مصر للجمهور انه الفنان الشاب سيف الديب الذى أجرينا معه هذا الحوار :-

ما الذى استفدته من الدراسه بمركز الأبداع الفنى ؟
كسرت حاجز الرهبه من الوقوف على خشبه المسرح و الألتقاء المباشر بالجمهور .. استاذ خالد دربنا على التمثيل و أخرج أفضل ما بداخل كل واحد فينا كما أستفدت من خبرات الزملاء و الزميلات .. و أكتسبت ثقه بالنفس .. كونت علاقات بكثير من العاملين بالحقل الفنى .

كيف هى حال الكواليس بينكم خاصه وان عددكم كبير ؟
نحن نتدرب منذ عام و نصف نحضر الساعه الثامنه مساء و نغادر مع الفجر كل هذا الوقت سويآ جعلنا أصدقاء و الفضل يعود لأستاذه علا فهمى المخرج المنفذ فى أنضباط الكواليس رغم العدد الكبير و ظهور العرض بصوره مشرفه  .

حدثنا عن المشاهد التى تجسدها من خلال عرض سينما مصر و كيف أخترتها ؟
بحثت كثيرآ عن مشهد يناسبنى و لجئت ل المخرج خالد جلال فأقترح ان استغل صوتى المميز و اشارك زميله لى فى مشهد من فيلم انا حره و أجسد الشخصيه التى كان يجسدها الفنان كمال ياسين و بعدها أخترنا مشهد لكمال ياسين من فيلم رد قلبى وكذلك اجسد شخصيه صلاح خطيب ناديه وهو يظهر بشكل معلق .



كل ليله يحضر العرض نجوم كبار هل هذا يشجعكم ام يكون عبء عليكم و يصيبكم بالتوتر ؟
استاذ خالد يدعو كل يوم نجومآ كبار بالفعل وفى الليالى الأولى للعرض ربما شكل هذا نوعآ من الرهبه ان نمثل أمام هؤلاء القامات الكبيره ولكن بعد تشجيعهم  أصبحوا حافز لنا كى نقدم افضل ما لدينا .

هل سمعت من أحد الضيوف تعليقآ على ما تقدمه اسعدك ؟
نعم سمعت من الصديق الفنان تامر نبيل تشجيعآ و أطراء على مشهدى فى رد قلبى ووقتها لم أكن اشعر ان المشهد ناجح مع الجمهور .. كما أثنى د اشرف زكى على المشهد كثيرآ ولكن كانت لديه ملحوظه حول وزنى كما أطرت على الفنانه ماجده زكى فى مشهد أقدمه للفنان أحمد صيام .

ما هى أحلامك بعد التخرج من مركز الأبداع ؟
أتمنى ان أكون فى نفس نجاح محمد ممدوح تايسون وهو من خريجى هذا المكان و انا اعرفه معرفه شخصيه وهو انسان و فنان جميل ونفسى اترك بصمه .



ليست هناك تعليقات