أخبار عاجله

أمير الحسينى : أتمنى أن اشق طريقى فى عالم الأحتراف .. حوار



كتب : اشرف توفيق
درس تجاره قسم تسويق بجامعه المستقبل و شارك فى عدد من العروض المسرحيه على مسرح الجامعه من أخراج خالد جلال ومن وقتها تعرف على مركز الأبداع الفنى و صار حلمه ان يدرس فيه و بالفعل فور تخرجه أنضم لطلاب الدفعه الثانيه تمثيل و أنتظم فى بروفات و تدريبات استمرت لعام و نصف حتى أصبح واحدآ من أبطال العرض المسرحى الناجح سينما مصر .. هو  الفنان أمير الحسينى الذى كان لنا معه هذا الحوار :-

ما الذى حببك فى فن التمثيل ؟
أحببت فن التمثيل لاننى أجد متعه حين اسعد الجمهور أو أفيدهم .

ما الذى استفدته من الدراسه فى مركز الأبداع على يد المخرج خالد جلال ؟
تحولت من ممثل هاو الى ممثل محترف و أصبحت جاهزآ لدخول موقع التصوير فى أى وقت .
ما هى مشاهدك فى عرض سينما مصر و على أى اساس اخترتها ؟
أجسد عبد السلام النابلسى فى شارع الحب و فى اسماعيل ياسين فى الأسطول

أخترت عبد السلام النابلسى لان اى ممثل يتمنى تقديم نفسه من خلاله لانه ممثل عظيم .

نفهم من هذا انك تفضل الكوميديا ؟
أحب كل الألوان و لكن الكوميديا التى نقدمها فى سينما مصر مختلفه لانها كوميديا سبق تقديمها من ثلاثين سنه و كون الممثل يستطيع اعاده تقديمها و اضحاك الجمهور معناه انك ممثل شاطر .. لهذا ارى ان الكوميديا فى هذا العرض لها تميز عن التراجيدى لانك تلعب كوميديا قديمه فلو استطعت ان تضحك الجمهور من خلالها فهذا له معنى كبير جدآ .

كل ليله يحضر العرض ضيوف كبار من الممثلين و المخرجين و الكتاب هل قال أحدهم تعليقآ اسعدك ؟
أكثر تعليق أسعدنى حين حضر فتحى رياض القصبجى و شاهد مشهدى من اسماعيل ياسين فى الأسطول مع زملائى احمد سعد والى و خليفه سمير .. حكى لنا لمذا قال اسماعيل ياسين كلمه " بورورم " فى المشهد .
كيف حال الكواليس بينكم ؟
نحن أسره واحده كواليسنا ممتعه جدآ و تمنح الفنان طاقه متجدده كل يوم .

هل واجهت مشكلات او صعوبات وما دور المخرج خالد جلال فى حلها ؟
فى البدايه كل طالب يكون له شخصيه مختلفه فكان دور استاذ خالد ان يجمع بيننا و يخلق ما بينا " كيميا " و نصبح على نغمه واحده فقد اصبح كل طالب يكمل الآخر .

كلمه لأستاذ خالد و استاذه علا فهمى ؟
استاذه علا بمثابه الأم و و أستاذ خالد بمثابه الأب و المعلم .

ما هى أحلامك بعد مركز الأبداع ؟
أن اشق طريقى فى عالم الأحتراف .

ليست هناك تعليقات