أخبار عاجله

باسنت أحمد صيام : بعد ان شاهد والدى العرض قال طلعت شاطره



كتب : اشرف توفيق
رغم ان والدها عمل بمجال التمثيل لسنوات طوال الا انه كان رافضآ دخولها هذا المجال وقال لها اذا صممتى على دخول مجال التمثيل فلابد ان تذهبى للدراسه فى مكان أثق ان المسئول عنه سيحكم على موهبتك بعين محايده لاننى اما سوف أنحاز لك لانك ابنتى أو سأكون قاسيآ عليك لاننى أريد ان تكون فى افضل صوره و بالفعل أصر والدها على ان تذهب لمقابله المخرج الكبير خالد جلال فى مركز الأبداع والذى قابلها ووافق على ألتحاقها بالدفعه الثانيه تمثيل لتكون واحده من بطلات العرض المسرحى الناجح سينما مصر .. هى باسنت أحمد صيام أبنه الفنان القدير أحمد صيام و التى كان لنا معها هذا الحوار :

هل حين قابلك المخرج خالد جلال كان يعلم انك ابنه الفنان الكبير أحمد صيام ؟
نعم و لكننى فى العاده اعرف نفسى باسنت صيام و حين أعلن استاذ خالد اسمى فى التحيه الختاميه فى اول ليله عرض باسنت أحمد صيام قلت له بعدها اننى افضل باسنت صيام .. استاذ خالد قال لى هذا المكان لا واسطه فيه و ان لم تتحملى التدريبات و تكن لديك موهبه حقيقيه فلن تستمرى معنا و بالفعل انتظمت فى تدريبات و بروفات لمده عام و نصف حتى خرج عرض سينما مصر للنور .

نتيجه طوال فترت التحضير و البروفات هل شعرت بالملل و فكرت فى ترك مركز الأبداع ؟
لا أطلاقآ .. لأننى احب المكان و أستفيد الجديد كل يوم و لقد نشأ حب المسرح فى داخلى منذ الطفوله حين كان والدى يصطحبنى معه فى كواليس المسرح و لهذا أحببت المسرح و اردت دراسته و تمنيت التمثيل على خشبه مسرح الأبداع تحديدآ لانه يقدم اعمالآ متميزه .




ما هى مشاهدك فى سينما مصر و على أساس اخترتها ؟
اقدم مشهد للنجمه فاتن حمامه من فيلم دعاء الكروان لاننى أردت تقديم شخصيه بعيده عن شخصيتى الحقيقيه فأنا شقيه و صوتى عالى اما شخصيه فاتن حمامه فى دعاء الكروان فهى هادئه و مستكينه وبعدها فكرت فى تقديم مشهد لتحيه كاريوكا من لعبه الست حتى أظهر بشكل مختلف كما اساعد زميلاتى فى مشهد من فيلم أربع بنات و ضابط وقد سعدت بهذا المشهد لانه غنائى استعراضى وانا احب هذا اللون كما سعدت بتقديم رقصه حلاوه شمسنا لفرقه رضا لاننى أحبهم منذ الطفوله بالأضافه الى دور منال عفيفى فى عرق البلح حيث اقدم لها مشهدآ صعبآ به نقله شعوريه مركبه .


ما الذى استفدته من الدراسه فى مركز الأبداع الفنى على يد المخرج خالد جلال ؟
أستفدت الكثير تعلمت الألتزام .. كيف افصل بين علاقاتى الشخصيه بزملائى و بين التعامل معهم فى العمل .. تعلمت وقفه المسرح تعلمت " نيرف " المسرح ... و اعتبره هو المرجع الأول لى فى فن المسرح .

هل هناك صعوبات معينه تواجهينها أثناء العرض؟
الصعوبه تكمن فى ان لى مشاهد متتاليه و لابد ان أظهر على خشبه المسرح بملابس مختلفه مما يضطرنى لتغيير ملابسى فى الكالوس المظلم مما يجعلنى متوتره لسرعه الدخول على خشبه المسرح و خوفآ من أن أنسى قطعه أكسسوار ولكنها صعوبات عاديه تمر بسلام .


كيف تكون الكواليس بينكم خاصه و ان عددكم كبير ؟
أستاذه علا فهمى تسيطر على الكواليس بشكل ممتاز  و رغم صغر المسرح و كواليسه و كبر العدد الا ان  النظام يسود بيننا فى الحركه و الدخول و الخروج من الكواليس والفضل فى هذا يعود اليها و الى روح المحبه بيننا .

يحضر العرض نجومآ كبار هل  تتذكرين مقوله لأحدهم اثرت فيك ؟
المخرج الكبير سمير سيف قال لى : انا أحب فيلم دعاء الكروان جدآ و درسته لفتره و انتم قدمتوه بشكل ممتاز فأعتبرت هذه شهاده كبيره أعتز بها طوال حياتى .. السيناريست الكبير محمد أمين راضى عبر لى عن اعجابه بمشهدى من عرق البلح و قال لى قدمتى أجمل لوحه فى العرض مما أسعدنى كثيرآ .


هل شاهد والدك الفنان القدير أحمد صيام العرض وما رأيه فى أدائك ؟
شاهده أربع مرات وقال لى فى اول مره كنت متوتر جدآ و كنت قلقآ عليك ولا أدرى هل ستكونين جيده ام لا وبعد مشهد الأفتتاح قال لوالدتى " طلعت شاطره " وبعد العرض قال لى انه سعيد أننى أمثل بطبيعيه و ان هذه المدرسه فى التمثيل هى التى يفضلها بأن لا أتصنع حين اؤدى شخصيه معينه بل اقدمها بشكل طبيعى و أحساس مناسب بدون مبالغات .

هل لك تجارب قبل مركز الأبداع ؟
شاركت فى مسلسل هذا المساء من اخراج : تامر محسن و مسلسل عزمى و اشجان مع ايمى سميرغانم و حسن الرداد .
وما هى دراستك ؟
درست الأعلام  بالجامعه الأمريكيه .
ما هى أحلامك بعد مركز الأبداع ؟
نفسى اشتغل سينما .




ليست هناك تعليقات