أخبار عاجله

فاروق قاسم : اتمنى تقديم عمل تاريخى ضخم



كتب : اشرف توفيق
هو فاروق قاسم أحب فن التمثيل منذ الصغر ومارسه على مسرح كليه تجاره وفى نفس الوقت  تعرف على مركز الأبداع الفنى  عام 2006 دفعه قهوه ساده و حرص على مشاهده كل عروض مركز الأبداع .. فى عام 2010 شارك فى عمل مسرحى مع المخرج خالد جلال  و كان يفترض ان يدرس فى مركز الأبداع وقتها لكن لم تسمح الظروف و ألتحق بالمعهد العالى للسينما حيث درس المونتاج   الى ان التحق بالدفعه الثانيه تمثيل والتى تقدم يوميآ على خشبه مسرح مركز الأبداع العرض المسرحى المتميز " سينما مصر " وفى محاوله للتعرف عليه اكثر كان لنا معه هذا الحوار :-

هل درست التمثيل قبل أنضمامك لمركز الأبداع ؟
التحقت بورشه استوديو ذات ولكننى أعتبر ان مرحله الدراسه فى مركز الأبداع هى أهم مرحله وهى التى تؤهلنى للعمل فى السوق وكل ما قبلها كان تجارب أستفدنا منها بالطبع ولكن نعلم ان مركز الأبداع هو البوابه التى سننطلق منها الى السوق .

ما اذى استفدته من المخرج خالد جلال و مركز الأبداع الفنى ؟
تعلمت الكثير سواء على المستوى الانسانى أو الفنى .. تعلمت الالتزام .. روح الجماعه .. العمل كفريق .. التعاون .. كما استفدت الكثير و الكثير من خبرات المخرج خالد جلال .

ما هى أهم مشاهدك فى عرض سينما مصر ؟
أقدم شخصيه أحمد مظهر فى فيلم الناصر صلاح الدين .

وعلى أى اساس أخترت هذه الشخصيه ؟
لدى أرتباط و حب كبير للأعمال التاريخيه وأتمنى تقديم عمل تاريخى مهم و ضخم بحجم الناصر صلاح الدين لاننى   منذ الطفوله محب للأعمال التاريخيه  حيث كنت اشاهد مسلسل الفرسان بطوله النجم أحمد عبد العزيز و كنت أتفاعل معه جدآ و بكيت فى مشهد النهايه حين قتل قطز و أرى أننا مقلين جدآ فى تلك النوعيه رغم ان تاريخنا حافل بالشخصيات العظيمه التى تستحق ان نقدم عنها اعمالآ فنيه تؤثر فى وجدان المشاهد المصرى و العربى   .

حدثنا عن حاله الكواليس بينكم ؟
لقد اصبحنا عائله كبيره حيث نتناول الطعام سويآ و ندرس و نجرى التمرينات و البروفات سويآ لمده قاربت على العامين لذا أصبحنا أصدقاء وبيننا روح محبه و تعاون قويه .
ما هى أحلامك بعد التخرج من مركز الأبداع ؟
أتمنى أن اقدم أعمالآ تخلد فى وجدان الجمهور و اتمنى تقديم اعمال تاريخيه مؤثره و مهمه


ليست هناك تعليقات