أخبار عاجله

حسن عبد الله : اتمنى تقديم عروض مسرحيه أسافر بها كل البلاد العربيه



كتب : اشرف توفيق
بعد تخرجه من المعهد العالى للفنون المسرحيه شارك فى عدد من الأعمال الدراميه المتميزه مثل : ولاد تسعه ، عيون القلب ، الجماعه الجزء الثانى ، وفيلم يوم من الأيام و فيلم بين بحرين تأليف مريم نعوم و أخراج أنس طلبه  الذى ينتظر عرضه قريبآ والذى حصل على جائزه أفضل فيلم و افضل سيناريو من مهرجان بروكلين فى أمريكا ورغم تلك الخطوات الناجحه على المستوى العملى الا انه أصر على الدراسه بمركز الأبداع الفنى كى يزيد من خبراته ويستفيد من ورشه العمل التى يشرف عليها المخرج الكبير خالد جلال .. انه الفنان الشاب حسن عبد الله الذى كان لنا معه هذا الحوار :-

ما سر أختيارك لمركز الأبداع للدراسه به رغم تخرجك من معهد الفنون المسرحيه ؟
معهد الفنون يقدم دراسه أكاديميه متخصصه ندرس فيها على كل ما يتعلق بالمسرح ولكن مركز الأبداع هو ورشه فنيه تزيد من خبرات الممثل وعلى مستوى العالم نجد كبار النجوم لا يتحرجون من الألتحاق بورش فنيه لزياده خبراتهم و اكتساب مهارت فنيه جديده .



ما الذى استفدته من الدراسه فى مركز الأبداع الفنى على يد المخرج خالد جلال ؟
تعلمت الجديه التامه فى كل شىء الجديه فى البروفه و الجديه فى العمل لابد ان تكون طاقه الفنان طوال الوقت متجدده لابد ان تكون عينك على الجمهور دائمآ و تعرف اذا حدث خطأ فى ليله عرض كيف تتحاشاه فى الليله التاليه .. طوال العام و نصف الذى حضرنا فيهم للعرض كنت أستفاد كل يوم شىء جديد ولكن اهم عنصر أستفدته اننى ظهرت بشكل جديد و أكتشفت داخلى طاقات فنيه جديده .. هناك جديه فى التعامل مع المشهد لا نتناوله بشكل ساخر بل نقدمه بجديه حتى لو كان كوميديا .



حدثنا عن مشاهدك التى تقدمها فى عرض سينما مصر وعلى أى اساس أخترتها ؟
قدمت مشاهد لنجيب الريحانى من افلام غزل البنات و سلامه فى خير كما قدمت مشهد ل شكرى سرحان من رد قلبى و مشهد ل عمر الشريف مع ثناء جميل من فيلم بدايه و نهايه و شخصيه شاكر فى الرابط و وقريبآ سأقدم عادل أدهم فى فيلم حافيه على جسر الدهب و أحمد حجازى من فيلم المومياء .

فى البدايه طلب منا استاذ خالد أن يختار كل طالب مشهد لممثل يحبه وان يساعد زميل له فى مشهد يقدمه و بالفعل طلب منى احد زملائى تقديم شخصيه نجيب الريحانى معه و من هنا أكتشفت اننى استطيع تقديم شخصيته و بعده اكتشفت قدرتى على تقديم شكرى سرحان و عمر الشريف ولكن توجيهى لتقديم نجيب الريحانى كان من استاذ خالد و كذلك أختار لى احمد حجازى من فيلم المومياء .



ألم تخش من المقارنه ؟
أنا لا اقلد الفنان و لكننى أبحث عن روحه .. واذا شاهدت المشهد الأصلى و المشهد الذى اقدمه ستجد أن لغه الجسد بيننا مختلفه  فأنا أدرس الشخصيه من كافه الجوانب و أتلبس روحها و اقدمها بطريقتى .

كل ليله عرض يحضر نجوم كبار هل تتذكر مقوله قالها أحدهم و اثرت فيك ؟
الفنان خالد النبوى قال لى : أحذر أن تقع فى فخ التقليد لانك " تلمس " ما بين الروح و التقليد و اقول لك هذا لانك ممثل جيد جدآ و أرى فيك نجم قادم .

ما هى أحلامك بعد مركز الأبداع ؟
أتمنى تقديم عروض مسرحيه أسافر بها الوطن العربى كله كما اتمنى ان تعرض لى أفلامآ فى الوطن العربى كله .







ليست هناك تعليقات