أخبار عاجله

أحمد سعد والى : عبد المنعم مدبولى هو من حبننى فى التمثيل ..حوار




كتب : اشرف توفيق
يعرف نفسه قائلآ انا أحمد سعد والى خريج مسرح كليه حقوق و قد تعمدت ان أقول اننى خريج مسرح حقوق لأننى ألتحقت بالكليه ليس حبآ فيها ولكن حبآ فى التمثيل على المسرح الجامعى و من أول يوم سمعت عن مركز الأبداع الفنى و لكننى علمت انه لا يقبل أى طالب لابد ان يكون تأسس بشكل سليم كى يلمعه و ينوره أكثر .. وكانت خطتى  أن أتدرب فى المسرح الجامعى و فور تخرجى أتقدم لمركز الأبداع وهذا ما حدث بالفعل و يشاء القدر ان يقيم المخرج خالد جلال مهرجان مواسم نجوم المسرح الجامعى وكانت الجائزه هى الألتحاق بالمركز بدون أى أختبار لمن يحصل على مركز أول تمثيل أو أخراج  و ربنا كرمنى و دخلت هذا المهرجان بعرض دراما الشحاذين من بطولتى و أخراجى و بالفعل كان هذا جواز مرورى لمركز الأبداع و أن اصبح أحد ابناء الدفعه الثانيه تمثيل ..

هناك عرض شهير بنفس العنوان يقدم فى معهد الفنون المسرحيه ؟
كنت أول من يقدم هذا العرض فى مصر هو عن نص كويتى باللغه العربيه الفصحى وقدمته عام 2014 بينما قدم فى المعهد عام 2017 .

ما الذى استفدته من الدراسه فى مركز الأبداع على يد المخرج خالد جلال ؟
أستاذ خالد جلال له مدرسه خاصه يفيد اى ممثل بخبراته .. كما ان هذا المكان يستضيف كل ليله نجومآ كبار مما يمنح الطالب فرصه كبيره كى يتم معرفته فى السوق .

من هو الذى حببك فى فن التمثيل ؟
عبد المنعم مدبولى هو من حببنى فى فن التمثيل حيث كنت و مازلت أحبه و أحب مدرسته فى الكوميديا و أراه قدوه لى وكنت اتمنى ان أكون مثله .


ما هى الشخصيات التى تقدمها فى العرض و على أى اساس أخترتها ؟
أقدم عده شخصيات : عبد الفتاح القصرى ، حسن فايق ، اسماعيل ياسين ، صلاح منصور
هناك مشاهد رئيسيه لى اخترتها على اساس حبى للمشهد و للممثل و مشاهد اساعد فيها زملائى فى العرض فتم اختيارى لها  .

كيف هى الكواليس بينكم ؟
جميله جدآ فبعد عام و نصف من البروفات و التدريبات أصبحنا أكثر من اخوه .

ما هو سر نجاح عرض سينما مصر ؟
الخلطه .. و الوقت الكبير الذى استغرقناه فى التدريب و البروفات أدى لظهور العرض بهذا الشكل المتقن فقد شاركت فى الموسم الثانى لعروض مسرح مصر مع النجم بيومى فؤاد و محمد لطفى و هاله فاخر وكنا نخرج العرض فى ثلاث أيام ولكن جوده العرض الذى يتم تحضيره فى ثلاث أيام لن تكون فى مستوى العرض الذى يتم تحضيره فى عام و نصف
هذا العرض سيعيش فى الذاكره و لكن رغم هذا استفدت كثيرآ من تجربه مسرح مصر و لكنه مسرح تجارى أكثر .

ما هى أحلامك بعد التخرج من مركز الأبداع الفنى ؟
عينى على السينما و التلفزيون بعد خطوه المسرح .

  




ليست هناك تعليقات