أخبار عاجله

كريستين عشم : أتمنى أكون فنانه شامله .. حوار




كتب : أشرف توفيق
تخرجت من آداب مسرح جامعه أسكندريه .. كانت تهوى التمثيل منذ الصغر .. مثلت فى طفولتها .. قدمت للقاهره منذ شهر واحد فقط .. حصلت على ورشه تمثيل فى استوديو ذات مع شادى خلف تقول أنها أستفادت منها كثيرآ .. كما حصلت على ورشه مع مدرب ايطالى يدعى دانيال ريجلر كان يدرب فى هوليوود .. شاركت فى العرض المسرحى حريم النار بدور طير الأخت الصغرى ونجحت بخفه ظل أن تفجر الضحكات فى الصاله فى مشاهد قليله خفيفه رغم قتامه أحداث العرض .. انها الفنانه الشابه كريستين عشم التى كان معها هذا الحوار :-

حدثينا عن الشخصيه التى تجسدينها من خلال أحداث العرض المسرحى حريم النار ؟
أجسد شخصيه فتاه تدعى " طير البر " وهى الأخت الأصغر فى أسرتها ومازالت خضراء لم ترى بشاعه الحياه وتتأثر بها لم تصطدم بالواقع فهى  تعيش فى حاله من السعاده لانها لا تفهم حقيقه مايجرى حولها  وفى نهايه الأحداث تصدم بحقيقه اخوتها و مدى كراهيه كل منهن للأخرى كيف تكره روح أختها قوت و كيف تخطف قوت أحمد على زوج أختها .. مما يصيبها بالصدمه و خيبه الأمل .

هل كانت تلك الشخصيه صعبه خاصه وانها تتحدث باللهجه الصعيديه ؟
اللهجه كانت صعبه لأنها أول مره أجسد عملآ بهذه اللهجه وقد بذل معنا معد العرض شاذلى فرح جهدآ كبيرآ فى البروفات حتى تمكنا من إتقان اللهجه خاصه و انها لهجه صعيديه  ثقيله
وليست اللهجه التى أعتدناها فى الأعمال التلفزيونيه  .



حدثينا عن البروفات و التحضير للعرض ؟
بدأت بروفات العرض من حوالى سنه و نص ولكننى أنضممت للعرض منذ شهر واحد فقط كبديله لزميله أخرى .. قد تلقيت الدعوه للمشاركه من محمد مكى مخرج العرض و كانت بيننا صداقه منذ مده و بسبب هذا العرض أنتقلت من الأسكندريه للأقامه فى القاهره .. وقد بذلت جهدآ كبيرآ خلال الشهر الذى توفر لى للتحضير للشخصيه كى أستطيع أن أتقنها وكان هذا نوع من التحدى لقدراتى و أتمنى أن أكون قد نجحت فيه .

كيف كانت العلاقه بينكم فى الكواليس ؟
كانت رائعه و كنا مثل الأسره الواحده نجلس سويآ لتناول الطعام بعد البروفه .. وكنت اشعر بالفعل ان باقى الزميلات أخوتى و أننا أسره حقيقيه .. وقد سعدت بالعمل مع زميلاتى و تعلمت الكثير من استاذه عايده فهمى .
كان الدور به لمحه كوميديه فهل هذه اول مره تجسدين النوعيه الكوميديه ؟
لا أعتبر شخصيه طير البر شخصيه كوميديه صرفه و لكن لأنها خفيفه الروح كانت بسيطه فى تعبيراتها و ردود أفعالها التى تؤدى للضحك و أتمنى أن أكون قد وفقت فى رسم الأبتسامه على شفاه الجمهور فى بعض المشاهد .. كان لى تجربه واحده فقط من النوعيه الكوميديه و انا أرتعب من هذه النوعيه لأننى أخاف أن أكون ثقيله الظل على الجمهور حيث اشعر ان على عبء كبير و مسئوليه ان أنجح فى أضحاك الجمهور بلا ثقل ظل .
هل لديك مواهب أخرى غير التمثيل ؟
نعم أحب الغناء و أغنى باللغه العربيه و كنت عضو فرقه أبن البلد فى أسكندريه كما أتحضر للمشاركه فى العرض المسرحى الموسيقى " ولا فى الأحلام " الذى سوف يعرض على خشبه مسرح الجامعه الأمريكيه .

أيهما تفضلين المسرح أم التلفزيون ؟
لا أفضل هذا على ذاك ولكن المسرح هو أبو الفنون أو كما كنا  نسميه فى الكليه هو الوحش ذو الألف رأس .. لو تعلمت كيف تملك ادواتك وانت على خشبه المسرح سيكون التمثيل التلفزيونى او السينمائى بالنسبه لك امرآ سهلآ .. فأنا أحب التمثيل المسرحى و التلفزيونى و لا افضل أحدهما على الآخر فالمسرح هو المكان الذى بدأت منه لكن بالتأكيد اتمنى العمل فى السينما و التلفزيون و اتمنى أن أكون فنانه شامله تجيد التمثيل و الغناء و الرقص .

ليست هناك تعليقات