أخبار عاجله

وزيرة الثقافة تفتتح فعاليات الدورة الـ ١٣ من المهرجان القومي للمسرح دورة "الآباء" وتُكرم رواده



كنب : أشرف توفيق 

افتتحت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة فعاليات الدورة الـ ١٣ من المهرجان القومي للمسرح " دورة الآباء في المسرح" ، برئاسة الفنان يوسف إسماعيل،  والتي تقام فعالياتها خلال فى الفترة من 20 ديسمبر 2020 إلى 4 يناير 2021، وذلك بحضور المخرج الكبير خالد جلال رئيس شئون الإنتاج الثقافي ومخرج حفل الافتتاح، الدكتور مجدى صابر رئيس دار الاوبرا المصرية، الدكتور فتحى عبد الوهاب، رئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية، المخرج إسماعيل مختار، رئيس البيت الفني للمسرح ومدير المهرجان ، الدكتور هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، الدكتور أحمد عواض، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، والعديد من رواد الفن المسرحي المصري. 


قالت وزيرة الثقافة بإن المهرجان القومي للمسرح هو الحراك الحقيقي للمسرح المصري وهو حصاد عام كامل من الإبداع لكل المسرحيين من شباب محمل بالطموح والأفكار الجريئة ونجوم كبار لديهم خبرات وتجارب مهمة .




كما وجهت التحية لكل المشاركين في هذه الدورة الاستثنائية، من مبدعين في كل فروع العمل المسرحي كونهم قد واصلوا إبداعاتهم في ظل هذه الظروف العصيبة وفي ذات الوقت الذي قدمت فيه اغلب المهرجانات المسرحية عروضها أون لاين ،  ووجهت الشكر لادارة المهرجان برئاسة الفنان يوسف إسماعيل  لإصرارهم علي خروج هذه الدورة بعروض حية يشاهدها الجمهور ويتفاعل معها دون وسيط آخر ، كما دعت الجميع لحضور الملتقي الفكري 150 سنة مسرح مصري، كونه محور مهم وثري للتأكيد علي ريادة مصر في المسرح، متمنية للجميع الاستمتاع بمشاهدة عروض مسرحية جيدة خلال المهرجان، وطالبت بالالتزام بالاجراءات الاحترازية والوقائية ، كما أكدت على امتنانها وتقديرها لأسماء الرواد المسرحيين الذين تم تكريمهم بالمهرجان وغيرهم من العمالقة، لما قدموه من إبداعات فنية ساهمت في التعبير عن عمق وهوية الشخصية المصرية ومساهمتهم في تشكيل وجدان أجيالها من القدامى والمعاصرين، وستظل نبراساً ملهماً للأجيال القادمة واختتمت كلمتها ب تحيا مصر ويحيا المسرح ويحيا الفن.


ووجه رئيس المهرجان الشكر  لوزيرة الثقافة لدعمها الكبير لكل الأفكار الجديدة المتطورة بالمهرجان والتي لولاها لم تكن لتتحقق،َ حيث تمثلت هذه الأفكار في إنشاء موقع الكتروني خاص بالمهرجان ليكون بمثابة أرشيف حي يحفظ كل ما يقدمه المهرجان من إبداعات، بالإضافة إلى إنشاء كيان إداري وتنظيمي ثابت يكون وفق عمل فني متقن،  وأضاف أن هذه الدورة تواكب  مرو ١٥٠ علي نشأة المسرح المصري المعاصر يسبقها ٧٠٠٠ سنه حضارة وارث فني عريق


من جانبه قال مدير المهرجان لقد عاش العالم وسط تحديات كورونا الصعبة ليتغير معها نمط الحياة ككل، وتتوقف كافة الأنشطة والفعاليات حول العالم ، في ذات الوقت الذي لم يقف فيه جيش فناني مصر ليقدموا مناراتهم الإبداعية لتعود من خلالها مسارحنا لتفتح نوافذ الأمل والإبداع امام محبيها، من خلال  هذا المهرجان يجمع كافة أطياف العمل المسرحي الإبداعي يتألقون في ٢٩ عرضا مسرحيا، بالإضافة إلى نافذة إلكترونية للمهرجان لجمع وحفظ تراثنا المسرحي، وأضاف أن المهرجان يرفع شعار الآباء المؤسسين والرواد الذين أسسوا مسرحنا المصري وأسهموا في تجسيد الشخصية المصرية وجوانب الحياة الاجتماعية الخاصة بها.   



ثم قامت وزيرة الثقافة بإهداء الدروع التذكارية لورواد المسرح المصري،وهم الفنان صلاح السعدني وتسلمه نجله احمد والفنانة سهير المرشدي والمخرج عباس أحمد واسم محمود ياسين تسلمته ابنته رنيا واسم المنتصر بالله تسلمته اسرته  واسم الشاعر نجيب سرور وتسلمه الفنان ياسر صادق مدير المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية لإيداعه في متحف المركز بالتنسيق مع اسرة الراحل. ل

وحيث وجهت سهير المرشدي الشكر لوزيرة الثقافة على هذا التكريم والتقدير بالغ الأهمية والقيمة بالنسبة لها، لاسيما أنه يأتي وسط أسماء عملاقة من أبناء جيلها وأصدقائها أمثال القدير صلاح السعدني، والراحل محمود ياسين، وأضافت أنها تفتخر بكل مابذله الآباء المؤسسون للمسرح منذ ١٥٠ في تمهيد الطريق أمامها بإخلاصهم للمسرح. 

ويتضمن المهرجان العديد من الإصدارات تخليدا لهؤلاء الرواد للعمل المسرحي القومي وعناوينها ، محمود ياسين .. فارس المسرح المصري، صلاح السعدني .. ابن الحلم واليقظة، المنتصر بالله .. ضحكة سعيدة، سهير المرشدي .. أيقونة المسرح المصري، نجيب سرور .. فارس الميثولوجيا المصرية، عباس أحمد .. راهب المسرح المصري، دليل المهرجان، الشهادات والندوات، النشرة اليومية لتغطية فعاليات المهرجان.


 وقد استهل حفل الافتتاح بالعرض المسرحي  بعنوان "الميراث"، فكرة وإخراج المبدع خالد جلال، ديكور محمد الغرباوي، تصميم رقصات كريمة بدير، اعداد موسيقي أحمد طارق يحيى، الحوار عماد عبد المحسن، مخرج منفذ علا فهمي،  اضاءة ياسر شعلان. 


ويحتفل هذا العام بمرور 150 عاما على المسرح المصرى ، كما يُقام الملتقي الفكري " 150 سنة مسرح مصري " بقاعات المجلس الأعلى للثقافة خلال فترة المهرجان، وذلك من خلال العديد من الندوات التي يحاضر فيها متخصصون مسرحيون ونقاد في مجالات متعددة، وتشمل موضوعاته الظواهر والأشكال المسرحية التي مهدت طريق الآباء، الأساطير المؤسسة للحضارة الفرعونية والمسرح الطقوسي الفرعوني إيزيس وإزوريس نموذجا، الجذور المصرية القديمة للأدب المصري الشافهي والمسرح  (السيرة الهلالية وحسن ونعيمة ) نموذجا ، الإرهاصات الأولي للمسرح الشعبي، نحو تاريخ جديد للمسرح المصري الشعبي، وغيرها من النقاشات حول قضايا المسرح قديماً وحديثاً.


و تتكون لجان تحكيم المهرجان من، لجنة المشاهدة وتتشكل من الناقد محمد الروبى، رئيساً، الفنان مفيد عاشور، المخرجة عبير علي، الناقد باسم صادق، المخرج محمد الصغير، أمي علي ماهر، ولجنة التحكيم والمقال النقدي وتتكون من، الدكتورة مني صفوت، الدكتورة إيمان عز الدين، الناقدة مايسة زكي، خالد الطويلة.


ليست هناك تعليقات