أخبار عاجله

مدرونا سليم : تعلمت الكثير على يد اشرف عبد الباقى فى اللوكانده

 



كتب : اشرف توفيق

تترقب الفنانه الشابه مدرونا سليم بدء عرض سيت كوم " اللوكانده " أول عرض مسرحى يتم تقديمه ك سيت كوم فى التلفزيون بطوله النجم أشرف عبد الباقى و محمد دياب و ويزو و حمدى المرغنى و ابرام سمير و عدد كبير من المواهب الشابه : شريف حسنى و نورهان منصور و أحمد طمانى و مريم البحراوى و على حمدى و ياسمين سمير و أميره حافظ و مصطفى حمزه و مصطفى سعيد و أحمد أشرف و أحمد فتحى و أحمد فرج و محمود ناجى – جدو – محمد عصام – بوللا – و بطاوى و محمد حسن و وائل عونى – لمبى  .

 


وعن تلك التجربه أختصت مدرونا موقع ستارز اونلاين بتصريحات خاصه فقالت : سعيده جدآ بهذه التجربه التى تعلمت فيها الكثير على يد الأستاذ أشرف عبد الباقى الذى كنت واحده من جمهوره و كنت أحبه و حينما عملت تحت قيادته أحببته أكثر لأنه كان بمثابه اب لكل الممثلين الشباب كان يهتم بالجميع حتى لو الممثل دوره صغير يوجهه و يعطيه نصائح و كان يسمح لنا بمساحه من الأبداع حيث يكلف كل فنان بالتفكير فى الشخصيه و ما يمكن ان يضيفه اليها و عرضه عليه و اذا وجده مناسبآ يوافق عليه كما انه أنسان لماح حين كان يجدنى متضايقه من شىء كان يطمئن على واذا كنت تعبانه يسئل على .

 

وعن أول لقاء جمعها بالنجم أشرف عبد الباقى قالت مدرونا : ذهبت للقاءه فى مسرح الريحانى و رحب بى جدآ و بدءت قراءه أحد الأدوار مع المجموعه فى البروفه ولا أخفى عليك أننى كنت متوتره جدآ الا انه شخصيه مرحبه جدآ ازال هذا التوتر وهو أنسان لطيف حين يتحدث معك يجعلك تضحك وفى أول بروفه فاجئته بأننى أحفظ احد الأيفيهات القديمه له و قلدته فضحك .

 


وتستطرد مدرونا قائله : أستاذ أشرف مدرسه تانيه غير كل المخرجين الذين عملت معهم يشجعنا  على الأبتكار فى الشخصات التى نقدمها يقول " فكروا و تعالوا اعرضوا على أفكاركم " عمره ما منع ممثل ان يقول أيفيه الا اذا وجده غير مناسب .. طول الوقت مهتم بصاحب  بالدور الصغير قبل الكبير .. كنت أظن أنه لا يرانى الا اننى فوجئت به يقول لى مدرونا قولى كذا او اعملى كذا .. عملت مع مخرجين من قبل لم يهتموا بالادوار الصغيره ولكن استاذ اشرف مختلف .. يهتم بكل التفاصيل الملابس الماكياج الديكور هذا رغم انه نجم كبير و كثير المشاغل .

 

وعن فكره العرض قالت مدرونا : العرض يدور فى " لوكانده " ورثها أخين عن والدهما واحد منهما محمد دياب و الثانى أشرف عبد الباقى – الحاج رمضان – وهو شخص بخيل جدآ يترك الجزء الذى يملكه بدون أى أصلاحات يتركه بالشقوق و الشروخ .

 

اما محمد دياب فنجده يهتم بالجزء الخاص به يصلحه و يجدده و يهتم بالديكور و النظافه


وعن الشخصيه التى تجسدها قالت مدرونا : أعمل روم سيرفس – الخدامه بتاعه اللوكانده -  فى الجزء الشيك الخاص ب محمد دياب وهناك عروض سأقدم فيها شخصيات أخرى حيث ان السيت كوم يقارب الثلاثون حلقه .

 


وعن كواليس العمل قالت : الكواليس تسودها روح المحبه و التعاون تحت أشراف و قياده استاذ أشرف عبد الباقى  و استاذ رشدى مدير الفرقه الذى يهتم بحل اى مشكلات نواجهها .. أستاذ أشرف عبد الباقى  أستطاع ان يستوعب عدد كبير من الشباب فى العمل نحن حوالى عشرون موهبه شابه و فى كل يوم أستفيد و اتعلم سواء من استاذ أشرف او من زملائى الشباب فهم موهوبون و متعاونون جدآ فى الكواليس علمنا أشرف عبد الباقى أن نفكر لبعض و نساعد بعض .. حتى لو لم يكن لى دور فى أحد العروض لابد ان أتواجد و أفكر لزملائى و أساعدهم وهم يفعلون المثل لهذا اعتبر تجربه اللوكانده تجربه عظيمه بالنسبه لى  .

ليست هناك تعليقات