أخبار عاجله

ندوة وحفل توقيع لكتاب " المتمردة " للنجمة الهام شاهين بحضور مؤلفه الناقد والكاتب الصحفي جمال عبد الناصر


 

كتب : أشرف توفيق

شهد اليوم الثانى من فعاليات من المهرجان القومى للمسرح المصرى، فى دورته الرابعة عشرة، (دورة الكاتب المسرحى المصرى) برئاسة الفنان القدير يوسف إسماعيل، ندوة و حفل توقيع لكتاب "إلهام شاهين المتمردة" للكاتب الصحفى والمخرج المسرحى جمال عبد الناصر بحضور رئيس المهرجان الفنان القدير يوسف اسماعيل رئيس المهرجان والسيناريست سيد فؤاد رئيس مهرجان الاقصر والإعلامية شيرين سليمان وعدد كبير من وسائل الإعلام وامتلأت قاعة المجلس الاعلي للثقافة عن آخرها بحضور جماهيري كبير . 


وقال الكاتب الصحفى والمخرج المسرحي جمال عبد الناصر، فى بداية ندوة الفنان إلهام شاهين بالمجلس الأعلى للثقافة بدار الأوبرا، "سعيد أن يكون أول كتبى عن إلهام شاهين، وكان البحث عن بداية أعمالها المسرحية صعب للغاية لأن بدايتها لم يوثق لها كما يحدث الآن، لذا حاولت توثيق مشوارها الفنى خاصة المسرحى، لأن الأجيال الجديدة لا تعلم بداية إلهام شاهين، واشتغالها مع العديد من كبار المسرحيين.


وتابع: "هناك فصل بعنوان "اللعب مع الكبار" لأنها عملت مع كبار المخرجين مثل سعد أردش وجلال الشرقاوى، وكذلك كبار النجوم مثل نور الشريف، ومحمود عبد العزيز، وأمين الهنيدى، فضلا عن تقديمها أدوارا مختلفة على خشبة المسرح، وهو ما جعل صناع السينما يتهافتون عليها للتمثيل فى السينما".



وأضاف: اخترت عنوان "المتمردة " لأنها بالفعل كانت طفلة متمردة تمرد ايجابي فتمردت علي سلطة الاب واختارت لنفسها طريقها الدراسي وبعد ذلك اصبحت  فنانة متفردة  ، والتحقت بمعهد الفنون المسرحية، على غير رغبة والدها، كذلك تمردت فنيا فى الأدوار الفنية التى قدمتها خلال مسيرتها الفنية".


وأعربت الفنانة إلهام شاهين فى بداية حديثها خلال ندوتها بالمجلس الأعلى للثقافة بدار الأوبرا المصرية، عن سعادتها بتكريم المهرجان القومى للمسرح، قائلة: "تكريمى من المهرجان القومى للمسر ح هو أهم تكريم فى مسيرتي وله فرحته الخاصة، وقيمة التكريم من قيمة الجهة التي تقدمه وهى الدولة المصرية و  عنوان "المتمردة"  الذي اختاره الاستاذ جمال عبد الناصر عجبنى جدا، ورغم أن والدى السيد شاهين كانت روحه فنية وكان شاعرا، لكنه يرفض عملى فى الفن، وكنت خجولة وحساسة للغاية، وذهبت للدكتور وانا طفلة بسبب الكسوف". 


وتابعت:  دخلت معهد الفنون المسرحية وكنت ارغب في ان اكون مخرجة ولكن اساتذة المعهد قالوا لي ان المعهد يدرس التمثيل والإخراج معا ، وعندما عرض على المخرج كمال حسين تقديم "حورية من المريخ" رفضت لاننى خجولة، وكانت رغبتى فى الإخراج، لكننى لم أجد قسم للإخراج فى المعهد بمفرده فدخلت قسم تمثيل واخراج ، وهناك قالوا لي "أنتى عندك الموهبة لكنك متعرفيش وهنا نساعدك". 



وأضافت: " فى أول عرض كنت خجولة وصوتى واطى، وهتف الجمهور "الصوت، الصوت"، فدخلت فى نوبة بكاء، وقولت للمخرج "مش عارزة أمثل" وطلب حينها المخرج من الجمهور مساندتى، وبابا قال له "أنا قولتلك هتفضحينا . 


واستطردت:" كنت متفوقة فى اللغة العربية، وجيبت 50 من 50 فى الثانويج العامة، وحصلت على الدرجات النهائية فى باقية المواد عدى الأحياء التى رسبت فيها لكننى نجحت فيها بدرجات الرأفة، بابا أدخلنى جامعة الأزهر، بسبب الاختلاط ولان الدراسة فى الكليات مقتصرة على الفتيات فقط، لكننى تمردت وقدمت في المعهد . 


وكشفت النجمة إلهام شاهين، خلال ندوتها بالمجلس الأعلى للثقافة بدار الأوبرا المصرية، عن تحضيراتها لعمل جديد مع الفنان الكبير محمد صبحى، وهى خطوة كبيرة فى مشوارها؛ وهو فنان يحب الالتزام جدا. 

 


 

وأضافت "نحتاج إمكانيات أكبر فى المسرح، وطموحى للمسرح أكبر مما هو عليه، وأشعر أننا نحتاج الكثير أمامنا لنصل للشكل الأفضل، وعلى الرغم من محاولات الفنان محمد صبحى، والنجم هانى رمزى، لكننا مازلنا ليس لدينا مسرح خاص".

 

واستطردت "ولا أزال أحلم بالإخراج المسرحى، وأحلم بالكتابة والإخراج للسينما، وأكتب بعض النصوص والسيناريوهات، لكنها أحلام مؤجلة، لا أعلم متى يتحقق هذا الحلم".

 

وكشفت النجمة إلهام شاهين أنها تجهز لفيلم بعنوان "بنات صابرة"، يحارب فيه كل الفكر الجاهل، سواء زواج القاصرات أو التحرش، وهناقش فيه موضوعات كثيرة جدا تخص المجتمع، لأنى مهمومة بقضايا كثيرة، ونفسى الناس تفهم الدين صح، والقانون صح".

 

وتابعت: "انا بحب الستات المهمومة ببلدها، ودايما بحاول أقدم كل اللى أقدر عليه فى سبيل توعية الناس".


وعقب انتهاء الندوة قامت النجمة الهام شاهين والكاتب الصحفي والمخرج جمال عبد الناصر مؤلف كتابها  بالتوقيع للحضور علي كتاب "  المتمردة " وشهدت الندوة اقبالا جماهيريا كبيرا وحضور الكثير من وسائل الإعلام


ليست هناك تعليقات