أخبار عاجله

بالصور ..بافتتاح أيام القاهرة للمونودراما ... تكريم صالح وجلال وجيرت والألفي وشمعة والخميسي


 

رؤوف: شكرا وزارة الثقافة والجهات الداعمة واللجنة العليا للمهرجان 

خالد جلال : المهرجان يساهم بصورة مشرفة في الحراك المسرحي

لقاء الخميسي : اشكر إدارة المهرجان لتكريمي ببيتي الدافيء المسرح 


كتب : أشرف توفيق

شهد المسرح الصغير بدار الأوبرا المصرية افتتاح مهرجان ايام القاهرة الدولي للمونودراما في نسخته الخامسة والمهداة لاسم الفنان خالد صالح، والتي تقام في الفترة من 12 وحتى 16 سبتمبر الحالي، وبحضور نخبة من المسرحيين المصريين والعرب والأجانب من 13 دولة   .


استهلت الفعاليات التي بدأت في السابعة بالسلام الوطني لجمهورية مصر العربي اعقبها عرض موسيقي، وقدم الحفل النجم حمزة العيلي والإعلامية آية عبد الحكيم .



وفي كلمته عبر المخرج د. أسامة رؤوف  مؤسس ورئيس المهرجان، عن سعادته ببلوغ المهرجان دورته الخامسة، وقدم الشكر إلى اللجنة العليا للمهرجان والتي ضمت قامات مسرحية وفنية كبيرة والذين يعتبرون الركيزة الأساسية للمهرجان.

وأوضح رؤوف في كلمته أن انضمام كلا من النجمة صفية العمري والقدير لطفي لبيب هما داعم كبير للمهرجان وواجهة مشرفة، وتضم اللجنة قامات رائعة وكبيرة كالدكتورة عايدة علام أستاذ الديكور، والدكتور مصطفى سليم رئيس قسم الدراما والنقد بالمعهد العالي للفنون المسرحية، والفنان القدير إيهاب فهمي مدير فرقة المسرح القومي، والدكتورة نجوى صلاح.


كما وجه الشكر إلى لجنة المشاهدة التي ضمت كلا من د. احمد عبد العزيز، و د. رانيا إبراهيم، و المخرج محمد حجاج، والذين تسلموا شهادات التقدير، وكذلك الشكر للجنة مسابقة النصوص التي ضمت الكاتب السعودي فهد ردة الحارثي، والكاتبين المصريين إبراهيم الحسيني وأحمد خميس.


كما تسلم شهادات التقدير لجنة تحكيم المهرجان المكونة من أ. د. اسامة ابو طالب رئيسا وعضوية كلا من الامخرج الألماني ماتياس جيرت، والفنان العماني طالب البلوشي، وكذلك لجنة تحكيم مونورداما الشاشة والتي ضمت في عضويتها كلا من أ.د. هاني أبو الحسن سلام من مصر، ونيكولا ايجيسوه من دولة بنين، والفنان المغربي عبد الجبار خمران.



وقدم رؤوف الشكر للجهات الداعمة للمهرجان على رأسها وزيرة الثقافة د. نيفين الكيلاني، والهيئة العامة للكتاب برئاسة د. هيثم الحاج، والمجلس الأعلى للثقافة برئاسة د. هشام عزمي، والمخرج الكبير خالد جلال، رئيس قطاع شئون الانتاج الثقافي، والذي وجه له الشكر مرتين كمبدع مساند ومسؤول يدعم المبدعين، والجهات التابعة له، وكذلك د. مجدي صابر رئيس الأوبرا، والبيت الفني للمسرح برئاسة الفنان الكبير إسماعيل مختار ومسرح الشباب برئاسة المخرج سامح بسيوني، ومركز الهناجر للفنون بقيادة المخرج شادي سرور، وهيئة تنشيط السياحة، ووزارة السياحة، والهيئة الدولية للمسرح برئاسة المهندس محمد سيف الأفخم. 


أعقب كلمة رؤوف تسليم الدروع وشهادات التقدير لمكرمي الدورة الخامسة وتسلم الفنان أحمد خالد صالح درع التكريم لاسم والده الفنان الكبير خالد صالح، و لفنان الراحل محمود الألفي وتسلمت ابنته درع التكريم، والفنانةالعمانية الراحلة شمعة محم وتسلم التكريم سكرتير السفارة العمانية بالقاهرة.



كما كرم المهرجان المخرج الكبير خالد جلال، والمخرج الألماني ماتياس جيرت، والنحمة لقاء الخميسي .


من جانبه أعرب المخرج خالد جلال، عن سعادته بالتكريم، وقال إن مهرجان أيام القاهرة الدولي للمونودراما، يساهم بصورة مشرفة فى الحراك الفنى المسرحى، ويبرز طاقات فنية مسرحية للمونودراما من مختلف دول العالم، ووجه الشكر لرئيس المهرجان، وللأستاذة الدكتورة نيفين الكيلانى وزيرة الثقافة، لدعمها ومساندتها للمهرجان 



وأوضحت الفنانة لفاء الخميسي : أن سعادتها بالتكريم نابعة من عشقها للمسرح الذي بدا من سن 4 سنوات في دبي مع والدها بمسرح الخميسي لعرائس القاهرة، واستمرت الرحلة بجامعة عين شمس ومنها مسرحية “هيروسترات” مع أستاذي وملهمي المخرج خالد جلال، ثم استمرت رحلتي مع المسرح وعظمته بمعهد الفنون المسرحية.

وأكدت الخميسي: أن المسرح هو معبد للفن وكانت لي طقوس خاصة بمسرح المعهد العالي للفنون المسرحية، وهو ثقافة هامة تنير العقول واليلاد، مشيرة إلى صعوبة قيام الممثل بأداء المونودراما حيث يحتاج لحضور طاغ، وهو ما دفعني لتقديم عدد من مسرحيات المونودراما وحصلت منها على جوائز تمثيل.

واختتمت الخميسي أن اختيار إدارة مهرجان أيام القاهرة للمونودراما لتكريمي برئاسة المخرج د. أسامة رؤووف هو شرف كبير لي، لإن المسرح بيتي الدافيء الذي أعشقه، واستمتع جدا بأداء ومشاهدة تلك النوعية الصعبة من عروض المونودراما، التي تحتاج قدرات خاصة للممثل.



وأعقب لتكريمات العرض الروماني ايديث بياف، بالمسرح الصغير ايضا، والذي يدور حول المغنية الشهيرة وكواليس صعودها وسقوطها، أعقبه العرض المصري “ميتا” للفنان صلاح مراد والذي تم تقديمه بمسرح ساحة الهناجر، وهو يدور حول علاقة الانسان بالباب كفكرة ومخرج وأمل وربما كارثة أحيانا، ثم قدمت المملكة الأردنية الهاشمية عرض “ ديك” للفنان اياد الريموني على مسرح د. هدى وصفي بمركز الهناجر للفنون،  ويمثل حالة انسانية فريدة وصراع الانسان مع ذاته وعبر ذكرياته.

لتختتم فعاليات الافتتاح والتي اتت بوجبة دسمة بين تكريمات وعروض عربية ومصرية وأجنبية، لنوع هام من انواع العروض المسرحية يستحق كل دعم وتنوير عليه وهو المونودراما


ليست هناك تعليقات